القصة القصيرة جدا

روح متمردة

جف ينبوع كلماتها، وبات البوح صعبا للغاية..تحترق الأجساد تحت أشعة الشمس.. أما الروح فترافقه و لا تتألم هاهنا.. حالما تعود، تحترق هي الأخرى..
احتراق الروح أشد إيلاما، تطلبه أن يحتفظ بها معه.. ستكون بأمان كثر.. انبثقت من السواد نقطة أنارت تلك الروح.. بثت فيها معنى.. فما عادت تقبل بالظلام.. تتشبت بتلك النقطة و هي تحاول جاهدة جعلها أكبر بقليل.. أكبر بشكل يسمح للنور بالمرور.. لكنها سرعان ما اختفت.. وعم الظلام، و احترقت الروح..

السابق
فصـلٌ
التالي
سيرة

اترك تعليقاً

*