القصة القصيرة جدا

زهايمر

اشتاق اليها.. ذهب لمنزلها.. كانت كعادتها بالشرفة بانتظاره وهي تبتسم.. حضنها بعيناة.. اختفت من امامه.. كانت ذكري وفاتها اليوم.

السابق
مسؤول
التالي
نفاد

اترك تعليقاً

*