القصة القصيرة جدا

زيارة خاطفة

لم يدم مكوثها طويلًا .. دارت دورة أو دورتين , ثم مضت بعيدًا عن الصهد الطافق منها .. ناح الهاجع على سرير الشكوى .. الجرح لم يندمل بعد .. نادى .. تأوه .. ما لهذه العيون الكحيلة تهجر سريعًا , فالشعر الأسود فى انسداله أبرأ مهجًا , والقد السمهرى ترسب قديده بالأغوار .. زامت .. ما لك فى النزال .. تقوقع فى صدفته وحيدًا.. بث لواعجه للوسادة الباردة بجانبه , وإلى طيفها الغائب .

السابق
ضمان اجتماعي
التالي
نصيحة

اترك تعليقاً

*