القصة القصيرة جدا

زيف

ترسخت صورته في ذهنها،عاشت حلما بهيجا،تحقق ذات صباح مشرق،لفهما اليقين بسجاف من نور،إنسابت الكلمات،تعددت المواعيد،إنقشعت سحب الخلاء،إستيقظت من كابوس رهيب على آهة إبنها وهو يرنو إلى رسم يحمل ملامح أبوة مزيفة.

السابق
أستاذ جامعي
التالي
بُرادة حديدٌ

اترك تعليقاً

*