القصة القصيرة جدا

زِينَة

في الصَّباحِ و بعدَما غادرَتْ استيقظَ البطلُ ليجدَ عقربًا سوداءَ تلقمُه ثديَها… بهذه العبارة ابتدَأَتْ و أنهتِ الأمُّ روايتها(حصاد)…
صاحبُ الدَّار سلَّمهُ تلكَ الرواية كتركةٍ وحيدةٍ لهُ…بينَ طياتِها يقرأُ:
– لا تنسَ يا بنيَّ-عندما يحينُ الوقتُ- أن توصي ابنكَ أن يختارَ لكَ دارًا أفضل.

السابق
طائرة ورقية
التالي
اجتياز

اترك تعليقاً

*