القصة القصيرة جدا

سؤال أولي

لمن اشكوك عندما أختلف معك أو تغتصب حقا من حقوقي. وقع السؤال عليه كصاعقة و لم يدر بم يجيب. قامت من مكانها و نظرت له بعيون قوية عندما تجد الاجابة تستطيع أن تخبرني, و أنا ..لا أجيد الأنتظار.

السابق
المعبر
التالي
أخبار الثَّـــــــورةِ

اترك تعليقاً

*