القصة القصيرة جدا

ساحل

تهادى على الساحل كمركبة ثقيلة،أراد الهدوء و رقصات الأمواج و إنسياب النسيم.قال:مهما أتخمتنا الأفراح أو أرهقتنا الأتراح،علينا أن نختلس من الزمن ساعة للتأمل..علق بصره في الرمل الكثيف كأنما يبحث بين حباته عن قبس مما يرضيه،لم ير غير الإمتداد المرهق..هبت ريح،رشقه موج بالرذاذ،غاصت قدماه في الرمل،جن الليل فحن إلى جنونه،إختفى فإبتسم البحر..

السابق
قلم..
التالي
كسب غير مشروع

اترك تعليقاً

*