القصة القصيرة جدا

سحر الشرق

سحرتني تلك الكلمات.. “سحر الشرق ” يفتنني ويأخذني إلى دنياالخيال والأحلام، ودون سابق إنذار سمعت صوتاً شذياً.!! يجذبني يناديني باسمي ..خرجت الحديقة فرأيت كل الجمال متجسداً بامرأة سبحان الخلاق .. هي تقول تعال وأنا أتبعها..بعُدت، لهثت وراءها.. دون التفات.. إلى أن وصلت لواد عميق.. رجعت خوفاً فشدتني.. وهي تتمتم بلغة غابت عني لم أفهمها .. ولم أجد نفسي إلا بين براثن الذئاب والوحوش المختلفة الأشكال.. النارتشوي قطع لحمي وضحكة انتصارها علي تملأ الأجواء بشكل جنية شمطاء.. صرخت وصرخت إلى أن صحوت على بسملة أمي وهي توقظني.

السابق
أماكن
التالي
ظـــلالٌ بـيـضــاء

اترك تعليقاً

*