القصة القصيرة جدا

سكون

يستمر في تجواله بذهن شارد و لكن شيء ما جعله يتوقف. ما هذا الجمال. و لكن لماذا الأزهار سوداء. لم ير أزهارا سوداء من قبل. و لماذا العشب من حولها أحمر. لم يعرف للعشب لونا إلا الأخضر. رفع ناظريه لأعلى, الشمس في كبد السماء و لكن لونها أزرق و السماء حولها برتقالية و السحب خضراء اللون. ماذا سيكون لون المطر و ما هو حال البشر. لا شيء يدب في المنظر. سكون في أنتظار بعث حياة أو نهايتها. لوحة بديعة رغم غرابة الألوان. غادر و لم يكمل متابعة لوحات المعرض.

السابق
واجبات يومية
التالي
زائرة

اترك تعليقاً

*