القصة القصيرة جدا

سلام مفقود

سمعتُ صوتاً ضعيفاً ،يتهادى بمضجعي ،حبستٌ أنفاسي ،أحسستُ بدنوهِ من أُذني ،دسستُ وجهي بين يدي ولا أدري لما ارتبكت !!، حلم بين صمت صرخة إنبعاث ،وشهقة روح ماضية نحو القبرِ..أَصرُ كغرافِ ماءٍ عجوزٍ تآكلت أسنانه ، فبات يسحبُ الماء من النهرِ بثقلٍ
أنظرُ بنظرةِ الخائفِ المُحتسبِ..تدقُ ساعة الصباح ، أفتحُ عيني ،لم يحن الوقت !!فأغفو .

السابق
ألوهةُ وطن
التالي
آدم

اترك تعليقاً

*