القصة القصيرة جدا

سياسة امرأة

دخلت إلى مقهى شعبي ، و طلبت مشروبا مرطبا تنعش به نفسها المكلومة، و تعيد به توازنها المختل جراء عدم نجاحها في إقناع الناس بالتصويت لصالحها :
المرأة للفراش لا للسياسة ! ..
أدت الثمن كاملا..
بعد آخر جرعة حلاوة باردة، ظهر لها المشهد بكل جلاء..
و خرجت باستراتيجية جديدة..

السابق
لغة العيون
التالي
الـعـروس

اترك تعليقاً

*