القصة القصيرة جدا

شبه

تمّ اصطياد الأرهابي ، تشجعت بعدها ونزلت الى الشارع بفرح، جثثٌ ملقاة ، رجالٌ يطلقون الرصاص ، ودمٌ كثير. عند وصولي أشار أحدهم نحوي ببندقيته صارخاً:
– هذا هو الاربعون.

السابق
ثقة عمياء
التالي
تسييس

اترك تعليقاً

*