القصة القصيرة جدا

شرود كاتب

طوال عدة ايام مضت .. كثيراً ما انتابتني هذه الحالة من الشرود المطول العميق خاصة في اوقات العمل في البيت تظل اوراقي ساكنة بدون أي كتابة حرف واحد في القصة او الرواية .. ابقي ساكناً ومازال المشهد الذي اراه دائما فوق المكتب .. قلم جاف او كلمات .. اوراق مبعثره .. كتب عديدة لبعض كتاب القصة القصيرة .. حركات اطفالي الدائمة حولي .. صوت بكاء ابنتي الصغيرة واضاءة لا لون لها هي خليك من ضوء النهار غير المباشر وضوء مصباح الغرفة الوحيد .. ربما هذا الشرود من ارهاق زائد في العمل .. ربما حالة نفسيه عندي .. وعلي الرغم من دهشتي الصامتة وعجزت عن معرفة الحقيقة .. انتبهت الي عبارة زوجتي لقد اثقلت علي نفسك .. !!.

السابق
على غير موعد
التالي
عاجل

اترك تعليقاً

*