القصة القصيرة جدا

شريط ذكريات!

مر أمام ناظريه سريعا! لم يسعفه ضعف بصره من التدقيق في تفاصيله، إلا أن علامات بارزة تحسسها بأنامله جيدا! لم يستطع أن يمحوها! فانكفأ على ذاته يردد: يا ليتني قدمت لحياتي!.

السابق
إجراءات
التالي
ثقوب مغلقة

اترك تعليقاً

*