القصة القصيرة جدا

شفافية روح

لم يتمالك نفسه حين رأى نظرات الحسرة تنطلق من تلك الصغيرة أمام زجاج أحد محلات الالعاب، قال لي سأعود إليك. بعد لحظات دوى صوت انفجار،وفي اليوم التالي نشرت الصحف صورته جثة هامدة محتضنا الطفلة.. منقذا إياها من موت محقق.

السابق
معطف قوقل
التالي
لوحات محترقة

اترك تعليقاً

*