القصة القصيرة جدا

شقاوة

السمكات البائسة تروح وتجيئ داخل زنزانتها الزجاجية، عينا الطفلة ترقبانها في سعادة، الحركات رشيقة، الألوان زاهية، العيون لامعة، المياه صافية، السمكة الشقية تقفز خارج الحوض، تنط على السجادة الفاخرة، الطفلة تصفق فرحًا، السمكة تتلوى ألمًا، تلتقطها بحنو، تجففها بطرف توبها، تهدهدها، تضعها في الفراش، تلمحها الخادم فتؤنبها، وتعيد السمكة للماء، من يومها صارت السمكة تتحسس من الماء تنفضه عن جسدها، وتتحين الفرصة للهروب منه.

السابق
نوتاتُ وجعْ
التالي
تبر وتراب

اترك تعليقاً

*