القصة القصيرة جدا

صدمة

في ليلة زفافه تحت الخيمة تغني الفرقة الموسيقية. الكل يرقص. يتطاير الغبار. بعد الفاصل أغاني فن الراي مهداة للحاضرين. الرؤوس لعبت بها أم الخبائث. قام قرين الشيطان يرقص ويتلوى وسط الناس .داخل العروس ليوقفه بعدما علم انه سكران. دفعه بقوة .جرد المختمر الشر الذي كان يتأبطه وغمده في الأحشاء.

السابق
انه مجرد حلم
التالي
سوء

اترك تعليقاً

*