القصة القصيرة جدا

صدمة

بلغت والدته من العمر عِتِيّا. طلبوا منه السفر اليها بعد غيابه عنها الذي طال. عندما التقاها، لم تتعرّف عليه مطلقاً، فبكى. لكن ما صدمهُ، لاحقاً، هو قدرتها على التعرُّف على نِعالها!.

السابق
ثلج
التالي
حماقة

اترك تعليقاً

*