القصة القصيرة جدا

صديقان

فقدَ أبويه في طَرفةِ وطن، تذكَّرَ عندما عصَرتهُ أمعاؤهُ أينَ كان يرمي بقايا الغذاء، تسَلَّلَ خِيفةً، في قعرها التقيا.، عيناً بعين، اتفقا على نغمةِ ( نوّ ) مَعَ كلِّ غفوةٍ للبَشَر.

السابق
تسليط
التالي
سعادة

اترك تعليقاً

*