القصة القصيرة جدا

صفصافة

الأوراق والفروع .. المنحنية لماء الترعة , تغتسل كل صباح .. تأسرنى .. تذكرت القادم من بعيد .. يحمل على كتفه المُحدَّب تلك الشتلة , ضجيج أهل البلدة تمنعه من غرسها .. الفيروسات والأمراض الحديثة لم تترك لنا سبيلا للعيش الهانىء .. ابتسامته البيضاء تأكل غيظهم .. أحاطها برعايته ؛ انتظروا ثمارها , لم تنبت , غير أنهم وقت القيلولة يتفيؤا ظلالها .

السابق
أسباب
التالي
حكايا رغيف خبز

اترك تعليقاً

*