القصة القصيرة جدا

صيـرورة

كـان فصـل الخريـف يحطـب، فقالـت لـه الأشجـار:”أبعدمـا عريتنـا تمـارس ساديتـك علـى أجسادنـا؟”، فقـال لهـا:”أمـا علمـت أننـي أهيـئ الغابـة لأمطـار الربيـع؟”.

السابق
غيبوبةٌ
التالي
مَنْهَلٌ

اترك تعليقاً

*