الحوارية

ضب

..و أردف گأنّما يسكب ثمالة عاصفة:
– كنتُ كالقمر و كالشمس..
– وَ..
– ضاعَ الكلَام وسط فيضٌ من ذكرياته الجميلة الساطعة حتّى دمع و اختنق..
قالت گرنين الأجراس: ثمّة في الأرض نصفٌ أعمى يروم الشّموع و أنتَ النّور و النّظر..

السابق
مجنونتي و أنا
التالي
رأفة

اترك تعليقاً

*