القصة القصيرة جدا

طاولة لفردين

دخل المهندس الشاب بالشركة العقارية على مديره منزعجا: هناك مشاكل في التراخيص للمجموعة الثانية. أبتسم المدير و ناولة بطاقة السلطان للأسماك و المأكولات البحرية. عليك بدعوة طاقم المكتب بكامله و سترى. على طاولة لثمانية أفراد تبين أن أمر التراخيص سهل و هين. بعدها بأيام تجمع بعض العملاء الثائرين لتأخر تسليمهم وحداتهم في المرحلة الأولى. على طاولة لعشرة أفراد أبدوا تفهمهم لموقف الشركة و عدم تقصيرها. اليوم تأخر لظروف خارجة عن ارادته. زوجته لم ترد سلامه و تركته و هي تصفع الأبواب خلفها. بهدوء تناول هاتفه و أتصل بالرقم الذي أصبح يحفظه عن ظهر قلب.

السابق
الكذب والنفاق الادبي
التالي
سوق عكاظ واغتصاب الالقاب!

اترك تعليقاً

*