القصة القصيرة جدا

طفولة..

أراقصها .. على الضفة الأخرى، أطلقها للفضاء، تتساقط ضحكاتها حولي نرجساً وأقحواناً، أغوص في ظلي، أبحث عن ملامح كانت لي، قبل أن يعتنق النهر تلك الضفاف.

السابق
ليلة زفاف
التالي
حاميها

اترك تعليقاً

*