القصة القصيرة جدا

طلاسم

لهدهد الذي سر لسليمان عن مملكة خلف الوهاد، هاجر إلى شواطىء بعيدة، كانت تعد سفنها الأخيرة للطوفان الكبير، حتى أخوته الذين تركوه في البئر ، بكوا والذئب معهم، وذلك الحوت الكبير لم يجد ظلا” يواري بها حزنها، صدحت بمزامير داود، عوت كل الجبال لامفر، أنت القربان الوحيد.

السابق
تربية
التالي
وساوس

اترك تعليقاً

*