القصة القصيرة جدا

طُفُولة

الطفل ذو الثامِنَ مِن عُمرهِ يَرَى وَالِدَه بِجُلبابهِ الأبيض الطَاهر مَع اخوانهِ. يُنِيرُ الطُهر مِن حدَقاتِهم مَخلوطة بَالثغرِ المُبتسِم. يَجلِسُ بَينهم حَولَ مَائدة فُطور العَيد الفَاخر الدَسم فِي بَيتِهم الكَبير الآمن. بِكُل تَوق وَلَهفة يَنتَظرُ ثِيابِه الجَديدة ونُقود العيد للًذِهاب إلى مَدينة الألعاب.يَمدُ يدهِ لِتَذوق اللقُمة الاولى، يُوقِظه ُصَوتُ وَالدتهِ في الفجر ليُرَافِقهاذِهاباً مِن خَيمة النازحين لِزيارة وَالدهِ الشَهيد واخوانِه الثلاث.

السابق
إرادة
التالي
غبطة

اترك تعليقاً

*