القصة القصيرة جدا

ظلال

حبس أنفاسه عندما ولج إلى البهو .. الدهشة كادت تذهب بعقله .. لمبات كريستال , وثريات لم ير لها مثيل من قبل , حوائط مرصعة بالفسيفساء , وموائد مرصوص عليها أشهى الأطعمة والمشروبات , ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات .. ثبت في مكانه , عدل هندامه الرث , وربطة العنق التى استعارها من محام صديق .. جره من اصطحبه لحفل عرس ابنة صاحب الشركة ؛ جلسا حول طاولة على حافة القاعة .. دارت رأسه .
عاد لقريته النائية , والطين يَلطَخ الجدران هناك والسيقان .

السابق
حكاية قدية
التالي
طبع

اترك تعليقاً

*