القصة القصيرة جدا

عاقبة

أقامت الحد على أعين الاشتهاء ،خبأت الأنظار بعيداً ، بعبرة حرى وقلب حزين ، رفعت شكوى صغارها ،ابتلعت لسانها ندماً . حين تلقفتها مسامع الكلاب.

السابق
يجوز وما لا يجوز…
التالي
جِبِلَّة

اترك تعليقاً

*