القصة القصيرة جدا

عالِم

بهدوء العارفين، ارتشفَ جرعةً، فتسرّبت من ذاكرتهِ كقطرةِ ماء، هدأ قلبُه، حين عادت آثارُ شوقِه إليها، حطّم مخبرَه، أدرك أنه سيدمنُ دواءَه الجديد.

السابق
اللّوْحَة
التالي
حنين

اترك تعليقاً

*