القصة القصيرة جدا

عتق

اللعنة… لاتزال تقفُ مشدوهة القامة أمامه، يجف حلقه و تتلألأ قطرات من العرق على جبينه، يترنحُ دماغه حائرا، ينسفُ حلم العائلة طيفها أخيراً لتتوقف يديه عن الإرتعاش. أعوام من العيش تحت تأثير تلك القنينة… تتلاشى.

السابق
هَلَعْ
التالي
غياب

اترك تعليقاً

*