القصة القصيرة جدا

عريس

رأيته أكبرته ، رأيت فيه مثلاً أعلى ، أعجبني لباسه الرياضي وحذاءه العريض ، كان يتلمس الخير حتى في عيون الأطفال ،ها هو يعود في المساء حاملاً كيساً ممتلئا بالبرتقال من بيارات يافا ،ويقوم بتوزيع بعضها على الأطفال الذين بلعبون في الحارة ، هذا الصباح لا أحبه ،يوم الثلاثاء ،سمعتهم يتكلمون أنه عريس وسيتزوج سبعين، لكني من بعدها انتظرته ؛لأرى عروسةواحدة وأتشمم برتقال يافا من يديه ، أو تكتحل عيناي برؤيته فارساً بلباسه الرياضي الأنيق.

السابق
الدَّهليز
التالي
كينونــة

اترك تعليقاً

*