القصة القصيرة جدا

عطايا

بجوار جدار مُنهار .. جلس .. بجانبه عكازه الخشبي .. مَدَّ الساق السليمة على استقامتها .. عيونه شاخصة على القادم من بعيد ؛ رجل مفتول الشارب يرتدي سترة خضراء , منفوخة محفظته .. مَنَّى النفس بأشياء لا حصر لها !.
على بعد خطوات منه مرقت سيارة مسرعة .. صاح صيحة مدوّية .. انتبه الجميع إلا هو .!.
انتظر انقشاع حالة اللامبالاة طويلاً .
في ذكرى اليوم من بعد مرور أربع سنوات , رأه قادماً على كرسي متحرك , يبحث عن مكانٍ بجوار العكاز .

السابق
جينوم
التالي
انتصار

اترك تعليقاً

*