القصة القصيرة جدا

على غير عادته

هذا كل شيء ..حزم حقيبته ..تأكد من الدراهم المعدودة في جيبه ..استوثق من الباب .هرع بخفة طير نحو طريق تبدو غير معبَدة جيدا ..كانت السيارة الأولى فالثانية فالثالثة ..أخذته ..أسرعت به ..تخللت طرقات تشبه شعاب وادٍ كثيف الشجر ..كان يضع السماعة في أذنيه مغمضا جفنيه.. انطلق بوق السيارة بحدة ..لم ينتبه .خاطبه السائق لم ينتبه .. قفزت السيارة بقوة حصان يهرول فوق الجسور … ولم ينتبه …توقفت … فُتِح بابها ..سُحٍب بقوة ..انتبهَ ..التفتَ نحو السائق قائلا أين أنا ..هزّ السائقُ رأسه نافيا معرفتَه … اقتيد نحو مجهول بعد أن وضعت قطعة قماش سوداء على عينيه ..مازالت موسيقا جوالِه تصْدحُ على مقعدِ السيارةِ الخلفي ..بينما السائق أكمل طريقه.

السابق
فضفضةٌ
التالي
نقد

اترك تعليقاً

*