القصة القصيرة جدا

عوارُ الأثئية

تدارأِ الفسطاطان بصلف.. تجاوزت الخسائر ما توارثاه (نسلا وزرعا وضرعا)… لمّا تنفع الوساطات في رأب الصدوع… وحدهما (إلا من خاصة الخاصة)، يجلس الزعيمان ليأتلفا حول من سيحمل الراية.

السابق
تلوّن
التالي
آباءٌ ولكن!!

اترك تعليقاً

*