القصة القصيرة جدا

عيد

بخطوات متثاقلة كان يجرّه ممسكا بيده.. عيناه فلتت منه ،فقد سرقهما قميص مزركش يعزفه الهواء لحن إغراء .. جرّه بعنف وانسحب خارج الحشد.. لفحته نسمة هواء فاستنشقها ومدّ يده إلى خدّه ليمسح دمعة ، نظر إليه.. لم يجد إلاّ عينان صغيرتان قد خبى بريقهما.. صرخ.. قهقهات العابرين كتمت صرخته.

السابق
سَامْسَارا
التالي
صلح

اترك تعليقاً

*