القصة القصيرة جدا

عيون الثعلب

صمت عميق، طريق موصد ،ليل كابي ، تشظى هاتفي على بلاط الغرفة اتحسس شظاياه، لمستُ ذاكرةً تجاهلت ،وبررت الجريمة

السابق
آخر خرطوشة
التالي
ثورة صعاليك

اترك تعليقاً

*