القصة القصيرة جدا

عُقَمٌ

على وتيرة واحدة يعض على شفته السفلى، ينوح: من منكم سكب الحليب على قارعة الطريق؟.. تلتفت الخلايق إلى منبت الشعر في الرأس القاحلة.. تبحث عن منفذ يصل إلى شاطئ الأمان.. عبساً تحاول.. عند لقلقة اللِّسان يتلخلخَ مسمار المنتصف.. تصيح الديكة: وهل للثيران لبن يَرتجِي؟.

السابق
مكاشفة
التالي
مُوَاطَنَةٌ

اترك تعليقاً

*