القصة القصيرة جدا

غاية

سئمتُ جزيرتي التي فيها من كل شيء ،رحت أصنع كل يوم قاربا بدائيا لأصل إليكم ، و كلما مر علي فوج من الطيور المهاجرة سخر مني ، تحالفها الأمواج البسيطة فتحطم ما صنعت ،أرجع إلى كوخي أحتمي من المطر الغزير ، يدفئني علمي أنكم تنتظرون شخصا على الضفة الأخرى يحاول الوصول إليكم ..إذا وصل إليكم غيري أقضي تلك الليلة أرقص حول ناري ..

قاص و شاعر و كاتب

السابق
استماتة
التالي
قراءة

اترك تعليقاً

*