القصة القصيرة جدا

غربة

وكان يحفرُ في الوادي ، وقيلَه ماهذا الصخر الذي ينْدى قطرا كلما بسّه الفأسُ، كانت المرأةُ راعيةَ المكان تنظرُ إليه من طرفٍ خفيٍّ ، عاجتْ به الطريقُ غربا ..فضَلّ طريقَها وما اهتدى.

السابق
يا رسول الله معذرة…
التالي
مماثلةٌ

اترك تعليقاً

*