القصة القصيرة جدا

غرور

عندما غادرت الفراشة الشّرنقة أوصتها: لازلت غضّةً، لا تواجهي الريح… مزهوةً بجمالها طارت تقصد الأيكة الفتّان؛ حيث منبع كلّ الهواء، اُقتِلِعَت اجنحتها، وسقطت في وكر النّمل، وهم يقطعونها ارباً؛ صدحت بوصية شرنقتها، ضحك النّمل ساخراً، وقال: نحن ممالك لم تُخلق لتطير.

السابق
تَقعُر ..
التالي
حلم

اترك تعليقاً

*