القصة القصيرة جدا

غرور

تقدم الديك ليستلم تكريمه بمناسبة تقاعده عن الصياح كل صباح ، فسقطت من عينيه دموع الأسف ، حاولوا رفع معنوياته بأنها سنة الله في الكون، لكنه قال:
ـ أخشى وقوع الكارثة ..أبكي حسرة لأنهم لن يجدوا من يجرؤ على تنبيه الليل بالرحيل قبل اصطدامه بالنهار.

قاص و شاعر و كاتب

السابق
أحزمة
التالي
وَأَعِدُّوا…

اترك تعليقاً

*