القصة القصيرة جدا

غفوةٌ

أجهدَ الدِّيكُ نفسَهُ بالصِّياحِ ذاكَ الصّباح، أشرقَتِ الشّمسُ دونَ جدوى، وحدُهُ الغرابُ كانَ نشيطًا فأمامه عملٌ مجهدٌ وطويلٌ.

السابق
ريبة
التالي
تمرد الجني ظام

اترك تعليقاً

*