القصة القصيرة جدا

غمز

ذهب السارد رفقة بطلته ليستمتع بالعسيلة لمدة شهر، لم يسعفه قلمه في ولوج العتبة، صار كالدابة الحرون… هجرته تاركة له كلمة:
– أنت مثقف جدا، عد إلى فحولتك على مساحة الورق.

السابق
لقاء أول
التالي
عدول…

اترك تعليقاً

*