القصة القصيرة جدا

غيرةٌ

يبالغُ في لوم حبيبته؛ باركت لكاتبٍ بفوزه بالمسابقة، يعدّ خطواتها بالعالم الافتراضي، هو ملتزمٌ بعهدهما ولايعلّق للكاتباتِ، ولكنّه يبقى لساعةٍ متأخرةٍ من اللّيل يراسلهنّ على الخاص.

السابق
خائن
التالي
تأهب

اترك تعليقاً

*