القصة القصيرة جدا

غِراسٌ

جاهَدَ النَّفْس كثيراً ؛ عله يَصحُو ذاتَ مرَّة ذُو سُلْطَةٍ بين العامةِ.. فكّر في الأمر مليا.. جمعَ القِرْش فوق القِرْشِ سنوات قَبل أن يلتقيا.. تفهمتْ وجْهَةِ النَّظَرُ التي تتَماشَى مع نهَجها.. مدّتْ حِبال الوَصْلِ بطُولِ العَمْرِ ؛ باحِثةٌ عن رجلٍ مخالفٍ للأبِ الفَقِير الحيلةِ.. اسرفت في بناءِ الجُسور الحَالِمة.. طال زمن العَطَاء.
مع قَرْقَرةِ عَرَبة الفُول المُدْمِس.. تفيق من السُبات الطَّوِيل، تتَوارَى الأحلام خَلف سحابة صماء.

السابق
تدارك…
التالي
هداية من الداخل..

اترك تعليقاً

*