القصة القصيرة جدا

فرقاء

هبط عليهم الثراء الفاحش فارتحلوا إلى المدينة، احتفظوا بخيمتهم العتيقة، دار ندوتهم، اليوم يعقدون اجتماعهم المائة بعد الألف لبحث ردم هوة الخلاف الطاحن بينهم لاستعادة مجدهم التليد، أرغوا وأزبدوا وجعجعوا كعادتهم، تنازعوا قميص جدهم الأكبر فقّدّوه، تخاطفوا كتابه فمزقوه، ضموا لصدورهم السخماء بقايا كتب صفراء.

السابق
أحلام…نوارة المرأة الأنيقة
التالي
فصول

اترك تعليقاً

*