القصة القصيرة جدا

فنتازيا

لخلل ما تأخر رفع الستارة ، في الكواليس هناك شخوص يتقلدون ادوار البطولة ، قلق الحضور وراحوا يتوقعون الاسباب ويروجون لها ، السارد يقوم بدور عميل مزدوج بين الجمهور وما يدور في الداخل ، اشاع بينهم اسرارا مبهمة وعقوبات واهية .. حدث هرج ومرج والستارة لم تفتح بعد …! تدخل الكاتب والمخرج والكمبارس والعميل المزدوج للتهدئة، اطفئت الاضواء ..اخيرا فتحت الستارة ، ظهرت للعيان فجوة واهية وخفافيش نشطة و شخوص في هيئة فئران.. ساد قلق يشبه الطاعون ..في نشوة سكرهم ،افتى ذوو الشأن في نبذ القلق ،و كرموا الشخوص بحذو ارجلهم..

السابق
تخطيط
التالي
غواية

اترك تعليقاً

*