القصة القصيرة جدا

في البال أغنية

غادرت بلدتها مرتحلةََ،
أنجدَت وأمصرَت، أيمنَت وأعرقَت. وعند مجرى الأحجار، أمسكتني من يدي أوتارها، وتحت المطر الفاترتجمعت على ثغري قبلاتها، تغنّي أغنية يتيمة قد أتقنت عزفها.. ولمَّا على صدرها نامت أناملي؛ أفاق النُّساك على أنغامها وبساحة البلد رقص الشُّهداء.

السابق
هُما
التالي
قراءة نقدية في نص “في البال أغنية”

اترك تعليقاً

*