القصة القصيرة جدا

في الخريف…

تلبّدت الغيوم ولم تمطر على غير عادتها، انتظر الغلّة ذات مساء، لكنّه شعر بالأرق فتنبّأ بفاجعة القحط، فأصاب المدينة طاعون، غيّر هو مسار الحيلة، لكن دون جدوى، لأنّ الجميع غيّروا حيلهم أيضا.

قاص و ناقد

السابق
حول أسلوب جديد في السرد في نص “أخونك معك”
التالي
زمن

اترك تعليقاً

*