القصة القصيرة جدا

قدر انسان

ينحشر في طريق دون وعي.. ينعطف الطريق يمينا، ثم شمالا، فيمينا أو شمالا.. ثم يقف.. هنا منعطف.. يتردد.. لا سبيل للعودة.. لا سبيل إلى إطالة الوقوف.. يجب الاختيار.. يختار..
لا يدري ان كان بعدها سيحمل كتابه بيمينه أم بشماله…

السابق
سيلا والكتّاب
التالي
ﺷﻜﻮﻯ ‏

اترك تعليقاً

*